مخلفات المسالخ البلدية والأهلية
تعتبر المخلفات الناتجة عن ذبح الحيوانات ثروة هائلة ذات أغراض متعددة تتطلب وضع تخطيط حضاري للتخلص منها بطريقة صحية واقتصادية، وذلك للحد من تلوثها للبيئة .
أقسام  المخلفات الحيوانية الناتجة عن  المسالخ :
– مخلفات قابلة للاستهلاك الآدمي:
وتشمل أحشاء الحيوانات المذبوحة كالكلاوي – الكبد – القلب – اللسان – املخ – الأمعاء – الكرش – الكوارع – الطحال – الرئتين – الضرع – حلم الرأس وخالفها )
– مخلفات غير قابلة للاستهلاك الآدمي:
وتشتمل على الجلود – الشعر – الصوف – القرون – الحوافر – مخلفات الكرش والأمعاء – المثانة – الرحم….. الخ، وكذلك الذبائح الكاملة أو أجزاء منها التي يثبت عدم صالحيتها للاستهلاك الآدمي بعد تعرضها للفحص قبل و بعد الذبح.
إلا أن المخلفات غير الصالحة للاستهلاك الآدمي قد يكون لها أثر كبير على صحة الإنسان، فتراكم محتويات الكرش والأمعاء في العراء وإلقاء اعدامات المسالخ في الهواء الطلق يساعد على تكاثر الحشرات وانبعاث الروائح الكريهة وتلوث البيئة.
من هذا المنطلق تبرز شركة سيبكو للبيئة بأهمية دور المسالخ في إحكام السيطرة على التعامل مع المخلفات الناتجة عن عمليات الذبح والتجهيز )الدم / الجلود / محتويات الكرش والأمعاء / القرون/ الأظلاف….الخ ( والتي تقدر كمياتها بحوالي 50 % من وزن الحيوان الحي، بالإضافة إلى اللحوم التي يثبت عدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي نتيجة تلوثها أو إصابتها بمسببات الأمراض البكتيرية أو الفيروسية أو الطفيلية )
المردود الصحي لمعالجة مخلفات المسالخ:
تفيد الدراسات التي تمت في مجال التخلص أو الاستفادة من مخلفات نفايات المسالخ أن 54 % من وزن الأبقار و 52 % من وزن الأغنام التي تذبح يستفاد منها كغذاء للإنسان. لذلك فإن ملايين الأطنان من مخلفات المسالخ غير الصالحة للاستهلاك الآدمي كل عام مطلوب معالجتها حتى لا تشكل خطورة على الصحة العامة والبيئة والبديل لمعالجة أو الاستفادة من مخلفات المسالخ هو التخلص منها بالحرق أو الدفن، وهذا الأسلوب يترتب عليه خسائر اقتصادية، بالإضافة إلى المشاكل الصحية الخطيرة الناجمة عن تلوث البيئة.
 المسالخ
أهمية معالجة مخلفات المسالخ:
يجب التأكيد على أهمية معالجة نفايات المسالخ لحماية البيئة من التلوث وللاستفادة من المردود الاقتصادي لهذه المخلفات بتدويرها وتحويلها إلى منتجات صناعية جديدة لا تشكل خطورة على الصحة العامة. وفى هذا المجال يجب الإشارة إلى أهمية وجود نظام عام وشامل للتجميع الآمن للمخلفات، وطرق معالجتها أو التخلص الصحي منها، حيث أنه في غياب هذا النظام توجد مخاطر حقيقية على الصحة العامة والبيئة من جراء استخدام طرق معالجة غير مستوفاة للاشتراطات الصحية لمعالجة ملايين الاطنان من المخلفات الحيوانية بالمسالخ. وحتى لا تكون مخلفات المسالخ مصدراً للتلوث بالملوثات البيولوجية المختلفة
طرق المعالجة والتخلص النهائي من المخلفات الصلبة بالمسالخ :
تعتبر المسالخ من أكبر نقاط إنتاج المخلفات الصلبة والسائلة، نظراً لطبيعة وآلية العمل فيها وللتعامل مع المخلفات الصلبة الناتجة عن المسالخ عدة طرق، بعضها للمعالجة والاستفادة من المخلفات، والأخرى للتخلص النهائي.
الطرق المتاحة للتخلص من مخلفات المسالخ الصلبة :
1- طريقة التخمير الهوائي ( Composti )2- التخمر أو الهضم اللاهوائي( Anaerobic Digestion )

3- طريقة المعالجة أو الطهي ( Rendering )

4- طريقة الحرق أو الترميد( Incineration )

5- الطمر الصحي( Landfilling )

المزيد شركائنا العالمين