مخلفات البناء والهدم :
تعرف المخلفات الإنشائية : بانها مخلفات صلبة غير خطرة تتولد من نشاطات البناء ،الهدم ،الإنشاء والتطوير والتصليح ، هدم المنشآت والأبنية ، الطرق ، الجسور ، تنظيف
الأرض ، إنشاء المجاري ، المنازل ،وان المواد المتخلفة في المواقع تتضمن: اسفلت ، كونكريت ، طابوق ، خشب ، زجاج ، ألمنيوم ، حديد ، عبوات الصبغ ، عوازل أنابيب المراجل ، أسلاك ، سقوف ثانوية وغيرها.
 بناء-وهدم
بسبب التزايد السريع لعدد السكان والإنشاءات تتولد في البلد ملايين الأطنان من مخلفات الإنشاءات والهدم وان هذه المخلفات تتزايد طبقا
إلى المعلومات المتوفرة ويجب التخلص منها وان السماح لهذه المواد التي من الممكن إعادة استخدامها او تدويرها ان تذهب الى المدافن .
هذه المخلفات بطبيعة الحال تختلف من موقع بناء الى أخر ولكن المنافع في التقليل وإعادة الاستخدام وإعادة التدوير تبقى كما هي وحيث ان إعادة استخدام او تدوير المخلفات الإنشائية والهدم هي احد اكبر مكونات التنمية المستدامة. عند إدارة مخلفات الهدم والإنشاءات فان الخيار الاول الذي يؤخذ بنظر الاعتبار هو التقليص والخيار الأخير هو الطمر الصحي
البناء-والهدم
حيث تسعى شركة سيبكو للبيئة على تطوير نظام متكامل لإدارة مخلفات الهدم والبناء ، يبنى هذا المشروع على التعاقد مع شركة متخصصة لعمل التخطيط والتصميم والتمويل لبناء المرافق وتوريد وتشغيل معدات إعادة التدوير مخلفات الهدم والبناء.
 يهدف هذا التطوير على ما يلي :
• تجنب وتقليل التلوث البيئي وما يشكله من مخاطر على الصحة العامة فيما يتعلق بتجميع ونقل وإعادة استخدام والتخلص من مخلفات الهدم والبناء في المملكة العربية السعودية.
• إنهاء التخلص غير القانوني لمخلفات الهدم والبناء.
• توفير أنظمة عملية لإعادة تدوير مخلفات الهدم والبناء من أجل تعزيز المحافظة على الموارد وتفعيل مبادرات تخفيض انبعاث الكربون والتقليل من كميات مخلفات الهدم والبناء إلى مدفنه القمامة.
• إتباع نظام شامل ومتكامل في إدارة مخلفات الهدم والبناء يضمن التحكم الدائم فيها ، ويحقق السلامة البيئية، ويتسم بالمرونة، على أن يكون قابلا للتطبيق من الناحية الاقتصادية في ظل الظروف المحلية.
• تحقيق درجة عالية من الاستمرارية والتوازن في تقديم الخدمات من جانب الشركة إلى الأفراد والمنتجين لمخلفات الهدم والبناء.
• الارتقاء بالمعرفة والوعي البيئي فيما يتعلق بمخلفات الهدم والبناء بين الأفراد والجهات المنتجة.

 

المزيد شركائنا العالمين